English

عوامل العقم-


تتواجد مراكز فقيه للإخصاب في  كل من دبي وأبوظبي والمركز الطبي في العين لمساعدة الأزواج على الإنجاب، ولكن رؤيتها لا تتوقف عند حدود دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تمتلك برنامجاً خاصاً لعلاج الأزواج المقيمين خارج الإمارات، فتقدم العديد من العلاجات، نذكر منها: دورة الإخصاب المصغرة، دورة الإخصاب الطبيعية، حقن السائل المنوي، اختيار جنس الجنين، الفحص الشامل للكروموسومات، التشخيص ما قبل الإرجاع لإفادة الأمراض الوراثية، العقم الذكوري وغيرها من العلاجات.

سنتحدث هنا عن مشكلة العقم التي يعاني منها الأزواج، وهي من أبرز العوامل التي تؤثر على القدرة الإنجابية لدى أحد الزوجين أو كليهما، وبالتالي فإن العقم الذكوري يعتبر مسؤولاً عن 33% من حالات العقم، والعقم الأنثوي مسؤولاً عن 33% منها.

عوامل العقم


أبرز العوامل التي تسبب حدوث العقم:

هناك عدة عوامل تقف وراء حدوث حالة العقم عند النساء، ولكن بات من الممكن شفاء معظم هذه الحالات، في حال تم علاجها بالطريقة الطبية المثلى.

ومن هذه العوامل نذكر:

متلازمة تكيس المبايض: تعتبر متلازمة تكيس المبايض (PCOS) من أكثر أمراض الغدد الصماء شيوعاً عند النساء، وهي عبارة عن نمو أكياس على المبيضين تؤدي إلى خلل في إنتاج البويضات، مما يمنع المرأة من الحمل بشكل طبيعي.

دورة شهرية غير منتظمة: تعاني بعض النساء من خلل هرموني يتسبب في عدم انتظام دورتهن الشهرية، وبالتالي يؤثر على خصوبتهن.

انخفاض مخزون البويضات: يُعرّف مخزون البويضات بأنه قدرة المبايض على إنتاج بويضات يمكن تلقيحها، ويبدأ مخزون البويضات بالتضاؤل عند سن الـ 35، إلا أن هذا المخزون قد يبدأ أحياناً  بالتضاؤل قبل بلوغ هذا العمر وذلك بسبب عدة عوامل.

الإجهاض اللاإرادي المتكرر: هناك عدة عوامل تسبب حدوث هذه الحالة من الإجهاض، ويكون البعض منها قابلاً للعلاج، حيث أن معظم هذه الحالات هي نتيجة خلل في الكروموسومات، أو نتيجة عوامل هرمونية أو تشريحية أو مناعية.

الانتباذ البطاني الرحمي:  هو عبارة عن نمو أنسجة بطانة الرحم في أماكن غير حدود الرحم، مما يؤثر على خصوبة النساء عبر التغيير الحاصل في شكل المبيضين، كما يحد  هذا الانتباذ من وظيفة المبيضين وأنابيب فالوب والرحم.

العقم الثانوي: هو عدم القدرة على الحمل بشكل طبيعي مرة أخرى.

انسداد قناة فالوب: يعمل أنبوبا فالوب كمكان يتقابل فيهما الحيوان المنوي مع البويضة لإخصابها، ففي حال كان هناك انسداداً في أحد الأنبوبين أو كليهما، فإن ذلك سيؤدي إلى عدم حدوث الحمل.

الأورام الليفية الحميدة و اللحميات وتضخمات الرحم الكلي: هي أنواع مختلفة من الأورام التي يمكن أن تنمو على الأعضاء التناسلية للمرأة لتؤثر سلباً على خصوبتها.


إذا كنتِ تواجهين واحدة من المشاكل المذكورة أعلاه والتي تؤثر على خصوبتك، يرجى حجز موعد اليوم مع مركز فقيه للاخصاب للتحدث مع أحد مستشارينا.