English

العقم الذكوري


تتواجد مراكز فقيه للإخصاب في  كل من دبي وأبوظبي والمركز الطبي في العين لمساعدة الأزواج على الإنجاب، كما أن رؤيتها لا تتوقف عند حدود دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تمتلك برنامجاً خاصاً لعلاج الأزواج المقيمين خارج الإمارات، وتقدم مراكزنا العديد من العلاجات، نذكر منها: دورة الإخصاب المصغرة، دورة الإخصاب الطبيعية، حقن السائل المنوي، اختيار جنس الجنين، الفحص الشامل للكروموسومات، التشخيص ما قبل الإرجاع لإفادة الأمراض الوراثية، العقم الذكوري وغيرها من العلاجات.

عند الحديث عن العقم الذكوري، فهناك عدة أسباب تؤثر على نوعية و/أو عدد الحيوانات المنوية، في ما يلي تفسير موجز لبعض أسباب العقم الأكثر شيوعاً لدى الرجال وخيارات العلاج المتوفرة لدى مركز فقيه للإخصاب.

العقم الذكوري


علاجات العقم الذكوري

يوفر مركز فقيه للإخصاب عدة خيارات لعلاج العقم الذكوري يقدمها لكم الدكتورروبين شاه مدير قسم طب المسالك البولية، الذي يتمتع بخبرة تفوق الـ ٢٤ عاماً، وهو خبير معروف عالمياً في مجال العقم الذكوري والخلل الجنسي. 

نذكر هنا أهم علاجات العقم الذكوري التي تقدمها مراكز فقيه للإخصاب:

استخلاص الحيوانات المنوية من الخصية (تيسا)(TESA): تعتبر هذه العملية الخيار الأفضل للرجال الذين يعانون من فقد النطاف الإنسدادي حيث يتمتعون بفرص نجاح أكبر عند إجرائها. فبكل سهولة يمكن إيجاد الحيوانات المنوية من خلال عملية بسيطة تستغرق من ٥ إلى ١٠ دقائق ويكون المريض خلالها تحت تأثير التخدير. في هذه العملية، يتم استخراج الحيوانات المنوية مباشرة من الخصيتين لاستخدامها في عملية الإخصاب خارج الجسم عبر الحقن المجهري.

 مسح للحيوانات المنوية (Testicular Mapping): لا تُسبب هذه التقنية أي ألم، وهي تتلخص بإدخال إبرة رفيعة جداً إلى أماكن مختلفة من الخصيتين للحصول على عينة صغيرة من سوائل الخصية بحثاً عن الحيوانات المنوية. وعلى الرغم من عدم إمكانية استخدام هذه العينات في دورة الإخصاب خارج الجسم، لكنها تعطي فريقنا الطبي كمية هائلة من المعلومات حول نوعية ومكان تواجد الحيوانات المنوية. على أن يتم تحدد موعد لاحق  لإستخلاص الحيوانات المنوية خلال دورة التلقيح الاصطناعي وسيتم استخلاصها من المواقع التي تم العثور فيها على الحيوانات المنوية خلال المسح.

المسح المتقدم للحيوانات المنوية (Advanced Testicular Mapping): هي تقنية يتم خلالها وضع إبرة رفيعة في مناطق مختلفة من الخصيتين لإستخراج عينات صغيرة من أنسجة الخصية التي يتم تحليلها فوراً للعثور على حيوانات منوية قابلة للحياة، وفي حال تم العثورعليها يتم تجميدها واستخدامها في دورة إخصاب مجهري في المستقبل.

المايكروتيسي أو استخلاص الحيوانات المنوية من الخصية مجهريا (Micro-TESE): هي عملية جراحية دقيقة تستخدم لإيجاد الحيوانات المنوية من مناطق مخصصة عند الرجال الذين يعانون من فقد النطاف غير الانسدادي أو من فشل حاد في الخصية. تتم هذه العملية من خلال شق الخصيتين جراحياً وفحص الأنسجة تحت المجهر، وإجراء بحث معمق لكل جزء من الخصيتين لتحديد الأماكن التي تحتوي على الحيوانات المنوية، ومن ثم تستخدم في دورة إخصاب حالية أو يتم تجميد العينة لإستخدامها في المستقبل.

إستخراج الحيوانات المنوية على مرحلتين في عملية واحدة (Simultaneous Staged Sperm Retrieval): يبدأ هذا الإجراء بالمسح المتقدم للحيوانات المنوية بحيث يتم وضع إبرة رفيعة في مناطق مختلفة من الخصيتين لاستخراج عينات صغيرة من أنسجة الخصية التي يتم تحليلها فوراً للعثور على حيوانات منوية قابلة للحياة، وفي حال انجاح هذا الأمر يتم إنهاء العملية ولا يضطر الرجل إلى إجراء عملية الميكرتسي. 

أما في حال عدم العثورعلى حيوانات منوية في السوائل التي استخرجت، فسيلجأ الجراح إلى عملية مجهرية لاستخلاص الحيوانات المنوية من الخصية، من خلال هذا الإجراء تكون نسبة النجاح عالية باستخدام التقنية الأقل جراحية.

عملية ربط الأوردة المنتفخة (Varicocelectomy): هي عملية جراحية مجهرية تعتمد على ربط الأوردة المنتفخة للحفاظ على الأوعية الدموية الطبيعية، والقيام بهذه العملية يضمن أكبر نسبة نجاح لشفاء القيلة الدوالية، وتعتبر العملية الأكثر شيوعاً لمعالجة العقم الذكوري.

عكس قطع القناة الدافقة (Vasectomy Reversal): هي عملية جراحية مجهرية يتم خلالها إعادة توصيل أنابيب الأسهر التي تم قطعها في عملية قطع القناة الدفقة من أجل تسهيل حدوث الحمل الطبيعي، ويعتمد نجاح هذه العملية على مدة الفترة الزمنية التي انقضت منذ قطع القناة الدافقة.


أسباب العقم الذكوري

في ما يلي تفسير موجز لأسباب العقم الذكوري الأكثر شيوعاً، إذا كانت حالة العقم الذكورية التي تعاني منها غير مذكورة أدناه، لا تتردد في الاتصال بمركز فقيه للإخصاب للتحدث إلى أحد الأختصاصيين ومعرفة أي العلاجات الأنسب لحالتك.

آزوسبرميا أو فقد النطاف الانسدادي: لا يمكن هنا إيجاد الحيوانات المنوية في المني بسبب انسداد في الجهاز التناسلي الذكوري، ولكن يمكن استرجاع الحيوانات المنوية من خلال إجراء عملية جراحية مجهرية.

فقد النطاف اللاإنسدادي: تحدث هذه الحالة عندما يستحيل إيجاد الحيوانات المنوية في المني بسبب عدم إنتاجها في مراحل متعددة. وعلى الرغم من حدوث ذلك، إلا أن هناك أماكن في الخصيتين يمكن أن تنتج حيوانات منوية سليمة.

القذف الرجوعي: يعاني بعض الرجال من خلل في مصرة المثانة، ما يجعل الحيوانات المنوية ترجع إلى المثانة لتختلط بالبول، وفي معظم الحالات، يمكن استخراج الحيوانات المنوية من عينة البول واستخدامها في دورة الإخصاب خارج الجسم عن طريق الحقن المجهري.

قلة النطاف (ندرة الحيوانات المنوية): يعاني المريض من هذه الحالة عندما لا تكون هناك الكثير من الحيوانات المنوية في المني، وتترافق أغلب هذه الحالات أيضاً بوجود خلل في شكل الحيوانات المنوية وتحركها.

دوالي الخصية: يمكن أن تتشكل دوالي الخصية في حال حدوث خلل في صمامات الأوردة الخصوية، ما يجعل الدم يجري في اتجاه معاكس ويوسع الأوردة في الصفن أي كيس الجلد الذي يحفظ الخصيتين.

الدكتور روبين شاه - مدير قسم طب المسالك البولية. يتمتع بخبرة تزيد عن الـ 24عاماً، وهو خبير معروف عالمياً في مجال العقم الذكوري والخلل الجنسي  مع تخصصه في مجال تحديد مكان إنتاج الحيوانات المنوية واستخلاصها من الخصيتين عن طريق الإبر ومن خلال التشريح المجهري.

إذا كنت تريد تقييم خصوبتك، احجز موعدك اليوم لتقوم بتحليل السائل المنوي أو لمناقشة أفضل العلاجات المتوفرة في مراكز فقيه للإخصاب.