English

(PCOS) تكيس المبايض


متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، هي عبارة عن خلل هرموني يصيب النساء وبالتالي يؤثر على الدورة الشهرية والخصوبة، بالإضافة لتأثيره على القلب والأوعية الدموية وعلى المظهر الخارجي لجسم المرأة. 

إن حدوث هذ الخلل في إنتاج الهرمونات قد يؤثر على إنتاج البويضات أو يحول دون إنتاجها نهائياً، مما يجعل عملية الحمل بشكل طبيعي أمراً صعباً. ويمكن التأكد من إصابة المرأة بمتلازمة تكيس المبايض بواسطة إجراء صورة بالموجات فوق الصوتية، فإذا كشفت عن ظهور ١٢ حويصلة أو أكثر على المبايض يتراوح حجمها ما بين ٢و ٩ ميليمتر، فيجب هنا أن تخضع المرأة للعلاج.


كيف تعرفين أنك مصابة بمتلازمة تكيس المبايض PCOS ؟

يعتمد تشخيص متلازمة تكيس المبايض على اثنين من ثلاثة أمور تعاني منها النساء المصابات، وهي:

  • قلة الطمث وعدم انتظام الدورة الشهرية (الطمث يحدث كل ٤٠ إلى ٦٠ يوماً).
  • زيادة الأندروجين (ويمكن معرفة ذلك من خلال إجراء فحوصات دم أو من خلال مراقبة البشرة التي تصبح دهنية ويغطيها حب الشباب).
  • ظهور أكثر من ١٢ حويصلة عبر صورة الموجات فوق الصوتية.

ما هي عوارض متلازمة تكيس المبايض PCOS؟

  • زوائد لحمية حول العنق أو تحت الإبط.
  • خسارة شعر الرأس.
  • بشرة دهنية وظهور حب الشباب.
  • اكتئاب وتقلبات في المزاج.
  • ألم الحوض.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • انقطاع الدورات الشهرية أو عدم انتظامها.
  • صعوبة في الحمل.
  • زيادة مفرطة وسريعة في الوزن.
  • نمو المزيد من الشعر على الوجه وعلى الجسم بشكا عام.
  • ظهور بقع سميكة على الجلد  ذات لون بني غامق.

ما الذي يسبب مرض متلازمة تكيس المبايض PCOS؟

لم يتسنَ حتى الآن معرفة السبب الرئيسي للـ PCOS، فقد يكون السبب وراثياً إذ إن هذا المرض يتم تناقله ضمن العائلة الواحدة،  ففي  حال كانت إحدى قريباتك (الأم، الخالة، الأخت) مصابة بالـ PCOS، فستكون نسبة احتمال إصابتكِ بهذا المرض مرتفعة.


كيف يمكن لمتلازمة تكيس المبايض أن تؤثر على الخصوبة؟

  1. توقف الإباضة: بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يمكن أن يحملنَّ بشكل طبيعي، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تؤثر متلازمة تكيس المبايض على خصوبة المرأة، فلا تكون دورتها الشهرية منتظمة أو تنقطع الدورة نهائياً.  فمن المعروف أنه خلال دورة حيض طبيعية، تنمو الحويصلات على المبيضين لتتحول إلى بويضات وتحمل هذه العملية اسم الإباضة الحيضية، ويمكن أن تحول متلازمة تكيس المبايض دون حصول الإباضة فتمنع الحويصلات من النمو بشكل طبيعي خلال الدورة.
  2. زيادة مفرطة في الوزن: تعتبر هذه الحالة من أحد أعراض متلازمة تكيس المبايض، حيث تقلل البدانة من نسبة فرص الإباضة، كما أنها تؤثر على جسم المرأة فيقاوم أثر الأدوية المحفزة للإباضة.

كيف يمكن لمركز فقيه للإخصاب أن يساعدك إذا كنتِ مصابة بمتلازمة تكيس المبايض؟

إن مركز فقيه للإخصاب يمتلك خبرة كبيرة في مساعدة النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، من خلال العمل على تخفيف عوارض الإصابة بهذا المرض ومساعدتهن على حدوث الحمل. كما أن الأختصاصيين في مجال الإخصاب خارج الجسم في مراكزنا يقومون بتطوير برنامج حمل للمصابات بمتلازمة تكيس المبايض. وفي حال كانت المرأة لا تسعى لحدوث الحمل ولكنها ترغب في معالجة عوارض متلازمة تكيس المبايض، يمكننا مساعدتها أيضاً. 

لمناقشة عوارضك وتاريخك الطبي، قومي بحجز موعد مع مركز فقيه للإخصاب.