English

ماقبل تسمم الحمل

يعرف تسمم ما قبل الحمل على أنه ارتفاع في ضغط الدم وزيادة نسبة البروتين في البول بعد مرور 20 أسبوع من الحمل، ويحدث للنساء اللواتي أصبن من قبل بحالة عادية من ارتفاع ضغط الدم. وقد يكون ارتفاع ضغط الدم مجرد زيادة طفيفة. ولكن  إذا تركت الحالة دون علاج، فمن الممكن أن يؤدي ما قبل تسمم الحمل إلى مضاعفات خطيرة للغاية على كل من الأم والجنين.

ما هي أعراض ما قبل تسمم الحمل؟

قد يتطور ما قبل تسمم الحمل تدريجياً، ولكن غالباً  ما يبدأ فجأة بعد 20  أسبوعاً من الحمل. تتضمن أعراض ما قبل تسمم الحمل لدى النساء اللواتي سبق لهن تجربة مستويات ضغط الدم الطبيعية في الأتي:

- ارتفاع  ضغط الدم - 140/90 أو أكثر، وذلك في وقتين مختلفين بفارق 6 ساعات على الأقل، ولكن ليس أكثر من 7 أيام.

-  وجود نسبة بروتين زائدة في البول.

- الصداع.

-  تغيرات في الرؤية  كالحساسية تجاه الضوء، عدم وضوح الرؤية أو فقدان البصر بشكل مؤقت.

- آلام في منطقة البطن العلوية.

- الغثيان أو القيء.

- الدوار أو الدوخة.

-  زيادة الوزن المفاجئة، وعادة ما تكون أكثر من 1 كجم.

 ما هي أسباب حدوث ما قبل تسمم الحمل؟

هناك عدة أسباب تلعب دوراً في حدوث ما قبل تسمم الحمل، وهي:

- سوء التغذية.

- اضطراب المناعة.

- تلف في الأوعية الدموية.

- عدم كفاية تدفق الدم إلى الرحم.

ما هي عوامل خطر الإصابة بما قبل تسمم الحمل؟

- تاريخ سابق للإصابة بما قبل تسمم الحمل.

- الحمل للمرة الأولى.

- الحمل في الطفل الأول مع شريك جديد.

-  العمر، فإن خطر الإصابة بما قبل تسمم الحمل يكون مرتفعاً لدى النساء اللولتي لم تتجاوز أعمارهن الـ 20 عاماً، أو ممن تجاوزن الـ 40 عاماً.

- البدانة.

- الحمل المتعدد.

-  مرور فترات وقت طويلة بين حالات الحمل.

- السكري.

ما هي الخيارات المتاحة في حالة تشخيص إصابتي بما قبل تسمم الحمل؟

يكمن العلاج الوحيد لحالة ما قبل تسمم الحمل في حدوث الولادة ووضع الجنين. فعند حدوث ما قبل تسمم الحمل، تكون الأم في حالة خطر متزايد تجاه النوبات المرضية، انفصال المشيمة الباكر، السكتة الدماغية والنزيف الحاد حتى ينخفض ضغط الدم.  إذا كنت تعتقدين بأنك في خطر الإصابة بما قبل تسمم الحمل أو أنك مصابة بالفعل، قومي بزيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن من أجل مناقشة أفضل الخيارات بالنسبة لك ولطفلك.

لمناقشة أخطار تعرضك للإصابة بما قبل تسمم الحمل احجزي موعدك اليوم لدى مركز فقيه للإخصاب لمقابلة طبيب التوليد.