English

الأمراض والعدوى المنقولة جنسياً

تنتقل الأمراض الجنسية والعدوى عن طريق الاتصال الجنسي عادة من خلال سوائل الجسم مثل نقل الدم والمني والمهبل، ويمكن أيضاً انتقالها عن طريق غير جنسي مثل انتقال العدوى بين الأم ورضيعها، حيث تسمى بالانتقال العمودي أثناء مرحلتي الحمل والولادة. وفي الكثير من الأحيان لا تظهر أي أعراض للأمراض أو العدوى المنقولة جنسياً، مما يجعل الإصابة لشخص يبدو بصحة جيدة أمراً وارداً.

إذا كنتِ تشعرين بالقلق من إصابتكِ بأحد الأمراض المنقولة جنسياً، أو تراودكِ تساؤلات تتعلق بالصحة الجسدية العامة، احجزي موعدكِ الآن  لمعرفة أفضل الخطوات التي يجب اتخاذها للتغلب على مخاوفكِ.

فيما يلي قائمة تتضمن أهم الأمراض والعدوى المنقولة جنسياً:

الأمراض والعدوى المنقولة جنسياً  المرتبطة  بالجهاز التناسلي السفلي (المهبل وعنق الرحم والفرج):

الهربس التناسلي

يعرف مرض الهربس التناسلي بفيروس "الحلأ البسيط" الذي ينشط أثناء الاتصال الجنسي، ويمكن أن يظل كامناً بعد الإصابة  لعدة أشهر قبل ظهور أية أعراض له.

-  الأعراض:  تشمل القروح، الحكة والشعور بالألم في منطقة الأعضاء التناسلية، وحتى لو لم يظهر على الشخص  أية أعراض واضحة لمرض الهربس التناسلي، إلا أنه يمكن أن ينقل الفيروس لشخص آخر.

- العلاج: على الرغم من عدم وجود علاج لهذا المرض، ولكن يمكن لبعض الأدوية أن تخفف من حجم الأعراض والحد من مخاطر انتقال العدوى للأشخاص الآخرين.

الثآليل التناسلية

هي مثل الأنواع الأخرى للثآليل التي تظهر في جميع أنحاء الجسم، وتأتي بأشكال حميدة غير مسرطنة ناتجة من الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، حيث يعد من أكثر الأنواع شيوعاً للأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.  

- الأعراض: عادة ما تكون الثآليل التناسلية عبارة عن نتوءات لحمية، والتي تتحول في أغلب الأحيان إلى بقع كبيرة، لتسبب الحكة وعدم الإحساس بالراحة في المنطقة التناسلية، وفي بعض الحالات لا يمكن رؤية تلك النتوءات اللحمية الصغيرة بالعين المجردة.

- العلاج: إذا كنتِ لا تعانين من عدم الراحة بسبب أعراض هذا المرض، فمن الممكن أنك لستِ بحاجة إلى العلاج، أما في حال كنتِ تشعرين بالألم والمعاناة بسبب الأعراض الواضحة، فيجب زيارة الطبيب لمعرفة كيفية تقليل آثار هذه الأعراض وتفشي المرض، حيث تتوفر لقاحات لمنع استمرار الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

فيروس الورم الحليمي البشري

يتم الإصابة بفيروس الورم الحليمي جنباً إلى جنب الإصابة بالثآليل التناسلية، والذي يمكن أن يتسبب بالإصابة بسرطان عنق الرحم، كما يوجد نحو 40 سلالة من فيروس الورم الحليمي، ولكن معظمها لا يسبب السرطان.

-  الأعراض: في الحالات االتي يكون فيها فيروس الورم الحليمي عالي الخطورة فإنه بتسبب الإصابة بسرطان عنق الرحم، وفي أغلب الأحيان لا يلاحظ وجود أية أعراض، لذا فمن المهم إجراء فحوصات اختبار مسحة عنق الرحم (اختبار باب) سنوياً.

- الوقاية: هناك لقاحات متوفرة لمنع الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.

الكلاميديا

هي عدوى بكتيرية تسببها بكتيريا المتدثرة الحثرية.

الأعراض: تتمثل في عدة أشكال الإفرازات المهبلية وألم أثناء الجماع وألم أسفل البطن. وتحدث هذه الأعراض في الفترة ما بين الأسبوع وثلاثة أسابيع بعد الإصابة، ومن المحتمل أن لا يكون هناك أية أعراض.

العلاج: تعالج كلاميديا البكتيريا المتدثرة عن طريق المضادات الحيوية، وفي معظم الحالات يتم الشفاء منها في غضون أسبوع أو أسبوعين. ويجب خلال تلك الفترة الامتناع عن ممارسة الجنس، ومن المهم لشريككِ أيضاً أن يتم علاجه لأنه من الممكن أن يكون مصاباً ولا تظهر عليه أية أعراض، حيث تستمرون في نقل العدوى لبعضكما البعض.

السيلان

 يعد السيلان أحد الأمراض البكتيرية، وعند النساء غالباً ما يصيب هذا المرض مجرى البول، المستقيم، الحلق وعنق الرحم، كما يمكن أن يصاب بها الأطفال الرضع أثناء الولادة إذا ما كانت أمهم مصابة بالمرض.

-  الأعراض: تعد أعراض السيلان مشابهة لأعراض كلاميديا البكتيريا المتدثرة والمتمثلة في الإفرازات المهبلية وآلام أثناء الجماع وآلام أسفل البطن.

- العلاج: يتم العلاج بتناول المضادات الحيوية، وخلال تلك الفترة يجب الامتناع عن ممارسة الجنس، ومن المهم أن يتلقى شريككِ العلاج أيضاً.

مرض الزهري

 عادة ما ينتشر مرض الزهري عن طريق الاتصال الجنسي المباشر والإصابة بجراثيم اللولبية الشاحبة، كما أن هناك عدة مستويات متباينة لهذا المرض، ففي أعلى مستوى له  يصاب الجسم عصبياً ويصبح من الصعب جداً علاجه.

- الأعراض: غالباً ما يبدأ الزهري بعدة قروح غير مؤلمة، وعادة ما تنتشر على الأعضاء التناسلية أو المستقيم أو الفم، وبعدها  من الممكن أن تظل كامنة داخل الجسم لسنوات عديدة.

- العلاج: في المراحل المبكرة للمرض يمكن أن يعالج عن طريق الحقن، أما في المراحل المتأخرة فتتزايد صعوبة عملية علاج مرض الزهري، ويمكن أن يلحق ضرراً بالغاً بالشخص ، فيسبب التلف في القلب أو المخ أو بقية أعضاء الجسم.

الأمراض والعدوى المنقولة جنسياً المرتبطة بالجهاز التناسلي السفلي (الرحم والمبيض وقناة فالوب):

مرض التهاب الحوض

 يعد مرض التهاب الحوض عدوى تصيب بطانة الرحم أو قناة فالوب أو المبايض أو الرحم، كما يمكن أن تؤثر على الخصوبة لدى السيدة مسببة لها حالات الحمل خارج الرحم أو آلام الحوض المزمنة. وتنجم الإصابة بهذا المرض بسبب انتشار العدوى عن طريق عنق الرحم، وغالباً ما ترتبط بالعدوى والأمراض المنقولة جنسياً.

إذا كنتِ تعانين من أعراض خفيفة أو ضئيلة، فمن المهم زيارة واستشارة طبيبك الخاص ليساعدك على التقليل من حدوث الأعراض والمضاعفات على المدى الطويل.

- الأعراض: تتمثل أكثر الأعراض شيوعاً في حدوث الألم بالحوض، في حين أن بعض السيدات يتعرضن لبعض الإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى حدوث نزيف غير اعتيادي، فضلاً عن الحمى والقشعريرة والغثيان.

- العلاج: يوجد العديد من الأنظمة المختلفة لعلاج التهاب الحوض وذلك استناداً إلى معايير المريض، حيث تتراوح أنواع العلاج من الدواء عن طريق الفم إلى الإستشفاء عن طريق مضادات "IV" الحيوية في الوريد، وفي بعض الحالات تتطلب التدخل الجراحي.

التهاب بطانة الرحم

يحدث التهاب بطانة الرحم بسبب البكتيريا المتدثرة (الكلاميديا) والسيلان ومرض السل وعدد من البكتيريا التي تصيب المهبل. وكثيراً ما يحدث هذا الالتهاب بعد الولادة أوإجراء عملية يتم التدخل فيها داخل عنق الرحم. وفي حالة ترك تلك الالتهابات بدون علاج سينتج عنها مضاعفات والتهابات وعدوى أكثر خطورة على أعضاء الجسم في الحوض، بالإضافة إلى تأثيرها على الخصوبة والصحة العامة.

- الأعراض: ارتفاع في درجة الحرارة، آلام أسفل البطن، نزيف مهبلي أو إفرازات مهبلية.

- العلاج: عادة ما تستخدم المضادات الحيوية لعلاج التهاب بطانة الرحم، وقد يحتاج أيضاً شريككِ للعلاج في حالة إصابتكِ بالأمراض المنقولة جنسياً، ومع العلاج يتم الشفاء من المرض كلياً.

الأمراض والعدوى المنقولة جنسياً والتي غالباً لا يتم اكتشافها في مراحل مبكرة:

فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)

لا توجد أعراض مصاحبة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية حتى الوصول إلى مراحله المتقدمة، كما لا يوجد أيضاً أي علاج للمرض، ولكن هناك بعض الأدوية  تعمل على تقليل المضاعفات المصاحبة له بشكل كبير.

التهاب الكبد الفيروسي فئة B

لا توجد أعراض مصاحبة لالتهاب الكبد الفيروسي فئة B في ما يخص طب النساء حتى وصوله إلى مراحل متقدمة. ويعد عدوى تصيب الكبد ولها مضاعفات خطيرة على الصحة العامة إذا لم يتم علاجها. على الرغم من عدم وجود علاج له، يمكن التقليل من مضاعفات الأعراض بشكل كبير عن طريق تناول بعض الأدوية، وكذلك أخذ اللقاحات التي تقي من الإصابة بالمرض.

التهاب الكبد فئة C

 لا توجد أعراض مصاحبة لالتهاب الكبد C في ما يخص طب النساء حتى وصوله إلى متقدمة. وفي أغلب الاحيان يستمر المرض دون أن يكتشف إلا في حالة الإصابة الشديدة للكبد. بواسطة العلاج الطبي يمكن لبعض الحالات أن تقود لاكتشاف الأمراض المنقولة جنسياً المذكورة أعلاه، وتكون المفتاح إلى الوقاية منها بدلاً من استمرارها معكِ طوال عمرك والتأثير سلباً على صحتك العامة على المدى الطويل. كوني حريصة على ممارسة الجنس الآمن وحذرة في اختيار شريككِ الجنسي.

احجزي موعدكِ اليوم في مركز فقيه للإخصاب لمناقشة صحتك الجنسية مع أحد الأطباء لدينا.