English

دورة الإخصاب الطبيعي خارج الجسم ، ما الذي يجب أن أعرفه عنها؟


ما هي دورة الإخصاب الطبيعي خارج الجسم؟

دورة الإخصاب الطبيعي خارج الجسم، هي خيار يمكن أن تستفيد منه النساء اللواتي لا يستجبن لعلاج العقم أو يعانين من مخزون بويضات محدود الكمية. هؤلاء النساء لا ينتجن أكثر من بويضة طبيعية واحدة في الشهر بغض النظر عن الأدوية المحفزة. ومن خلال هذا العلاج، سوف يحاول مركز فقيه للإخصاب باستخراج بويضة سبق أن أنتجها الجسم بشكل طبيعي وتلقيحها من خلال تقنية الحقن المجهري قبل إرجاع الجنين إلى الرحم.


هل يجب تناول أية أدوية خلال دورة الإخصاب الطبيعي خارج الجسم؟

يتم حقن المريضة بجرعة واحدة فقط من موجهة الغدد التناسلية المشيمائية (hCG) أي إبرة التحفيز، وذلك لتحفيز البويضات بالكامل قبل استخراجها. 

وفي حال تم إعطاء بعض الأدوية، فيشار إلى هذه الحالة بدورة الإخصاب المصغر خارج الجسم. الرجاء الضغط هنا لمعرفة المزيد عن خطوات الإخصاب الطبيعي خارج الجسم.


ما هي منافع ومضار الإخصاب الطبيعي خارج الجسم؟

المنافع:

  • يستخدم دورة إنتاج البويضات الطبيعية.
  • يمكن تكرار عملية الإخصاب كل شهر إذا لزم الأمر.
  • أقل إزعاجاً للمرأة من اتباع طرق أخرى للإخصاب.
  • انخفاض نسب الحمل بتوائم بالمقارنة مع الإخصاب خارج الجسم عن طريق الحقن المجهري.
  • لا يوجد خطر تحفيز مبالغ به (يتم تحفيز المبيضين من خلال إعطاء الأدوية).

المضار:

  • يتم استخراج بويضة واحدة فقط، وبالتالي  سيتم الحصول على جنين واحد إذا تم تخصيب البويضة.
  • إن نسبة النجاح في الدورة هو أقل من الإخصاب خارج الجسم الاعتيادي.

من يمكنه الاستفادة من دورة الإخصاب الطبيعي خارج الجسم؟

  • النساء اللواتي لا يستجبن للأدوية المحفزة.
  • النساء اللواتي لا يملكن مخزوناً كبيراً من البويضات.
  • النساء اللواتي سبق أن أصبن بسرطان الثدي أو سرطان المبايض.